السوق العالمي

“كلاتونز” تتوقع استقرار سوق العقارات فى الإمارات عام 2018

قالت شركة “كلاتونز” للاستشارات العقارية، فى تقريرها السنوى الخامس لسوق العقارات فى دولة الإمارات، إنها تتوقع أن تشهد أسواق العقارات فى دولة الإمارات، استقراراً على نطاق واسع، ومعدلات نمو فى بعض القطاعات بحلول نهاية عام 2018.

وأشارت إلى أن هناك عدد من المؤشرات الإيجابية التى تلوح فى الأفق فيما يتعلق بسوق العقارات فى الإمارات فى انتظار حلول الربع الرابع من عام 2017. حسبما ذكر موقع “أرقام” المتخصص فى متابعة سوق الأسهم السعودى.

 وعزت تلك التوقعات إلى حدوث زيادة فى معدل التوسع الاقتصادى خلال عامى 2018 و2019، مدعومة بارتفاع متوقع لمستويات الإنفاق. وقالت إنه مع بدء السوق فى استدراك التغييرات الناجمة عن الضريبة الجديدة، فمن المتوقع أن نرى ثباتاً واستمراراً فى معدلات النمو.

وذكرت “كلاتونز” فى تقريرها أن السوق يواصل التعافى فى أعقاب انخفاض أسعار النفط، وهو العامل الأكبر الذى أثر عليه خلال السنوات الأخيرة.

وسلط التقرير الضوء أيضاً على أداء السوق العقارى بكل إمارة، كما يلي:

  يشير تقرير كلاتونز إلى استمرار انخفاض القيم العقارية فى مختلف المناطق الاستثمارية السكنية فى دبى خلال الربع الثانى 2017، حيث تراجعت بنسبة 1.5 %. وهو ما يضع المعدل السنوى للتغير عند ( – 5.8 % ) ليصبح الربع الثانى عشر على التوالى الذى يشهد انخفاضاً فى الأسعار، حيث انخفضت الأسعار بنسبة 14 %.

ولا تزال الشقق السكنية أفضل أداءً من الفيلات، مع انخفاض الأسعار بنسبة 1 % خلال الربع الثاني، مقارنة مع انخفاض بلغت نسبته 2.2 % فى قيم الفيلات.

وقالت “كلاتونز” فى تقريرها إن التصحيح البطيء الذى يحدث فى السوق يقترب من نهايته على ما يبدو، حيث بدأت العديد من المواقع تظهر علامات الوصول إلى أدنى مستوياتها، وخلال الأشهر الستة الأولى من عام 2017، سجلت سبع أسواق فرعية فقط من 32 سوق فرعى نتتبعها فى دبي، انخفاضاً فى الأسعار، بينما لم تشهد جميع المواقع الأخرى أى تغيير فى قيمتها العقارية.

وتستمر التوقعات بانخفاض معدلات الإيجارات بحلول نهاية العام بنسبة 5 % إلى 7 % مقارنة بعام 2016، مع إمكانية متزايدة لصورة أكثر استقراراً تلوح فى الأفق، مع بدء تأثيرات “إكسبو 2020“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *